منتديات أربجي مدينة العطاء - Powered by vBulletin

banner
الأخوة الكرام أعضاء الموقع من لديه معرفة تقنية بعمل المنتديات , ترقية تعريب , ستايل ولديه الرغبة في ترقية عمل المنتدى فليتفضل بكتابة بمخاطبة إدارة المنتدى.
النتائج 1 إلى 29 من 29
  1. #1
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي إنما كانت رحلة !!!

    إنما كانت رحلة !!!
    يونيو – أغسطس 2012 م
    [justify]هذه المرة كنت شجاعاً بالقدر الذي مكنني من اتخاذ قرار السفر لقضاء إجازتي بالبر عبر نافذة السودان (جدة - سواكن) ذلك لأنها هي المرة الثانية أركب فيها البحر الأحمر ، وأسير على طريق بورتسودان بغير القطار يا حليله (القطار الشالهُ ... ينكسر عجله !!!) ( يا حليله قال ناوي السفر !!! ). وهنا نتعرض لاستحالة الحجز على الخطوط الجوية على خط جدة - الخرطوم ولا يمكن أن تنجح في ذلك ما لم تكن لك تذاكر غير الحكومية التي لا تصدر إلا قرب السفر وبعد تجديد العقود فبإمكان البعض شراء التذاكر التي عليهم شراؤها للأسرة (ليحجزوا بها الحجز !!!) خاصة وأن المهلة لشراء التذاكر تقلصت وصارت لا تزيد عن خمسة عشر يوماً ! وسبحان الله عندما تذهب للمطار تظن أن السودانيين كلهم في إجازة وكلهم مسافرون على حجزهم وليست هناك مشكلة !!! وعندما تذهب للميناء تقول إن السودانيين كلهم ذاهبون بالبحر وليست هناك مشكلة !!! ولكنك إذا ذهبت إلى مكاتب الخطوط ( السودانية أو السعودية ) تقول إن السودانيين كلهم معلقون ولن يسافر أحد !!! ... وتقول إن السفر بالطيارة أضحى " لحسة كوع !!! " بالله دي ألفاظ ؟!!! على المستوى المحلي نعم ! ولكن على مستوى الفضائيات والسياسة الداخلية والعالمية وعلى مستوى من تتسجل أقواله للحقيقة والتاريخ فاختيار الألفاظ المنضبطة الدقيقة يصبح ضرورة والعيب تصدير مثل هذه الألفاظ الموغلة في المحلية ... ونحن ما ناقصين ... آآآآآي !!! يحكي أن أحد الجنوبيين دخل سينما كولزيوم في خرطوم الستينيات! وعندما خرج بعد الفيلم وجد أن دراجته قد سرقت فوقف محتاراً وعبر عن حسرته بلغته المحدودة قائلاً: " بالله دا ألفاظ دا ؟! "... بالمناسبة السنة الماضية سجلنا في الخطوط السودانية على طائرة إضافية محتملة وقالوا لنا تعالوا للتأكيد وأعطينا أرقاماً في صورة أرقام الحجز ومر أسبوع من الإجازة - المحدودة – ففاجأونا بأن ذاك لم يكن حجزاً وأنه لا طائرة على ذاك التاريخ ولكن المدير قال سجلوا مرة ثانية وتعالوا بعد أيام لنؤكد لكم وستسافرون. في تلك اللحظة مزقت كل تعلق بالسفر بهذه الطريقة وقررت السفر بسيارتي على طريقة الإفراج المؤقت.
    حذرني البعض من أن الطريق بين سواكن والخرطوم طويل وخطير وليس فيه خدمات مريحة !!! وكل ذلك صحيح فالطريق فيه انحناءات شديدة أحياناً مليء بالحفر والصعود والهبوط (الولادة هينة صعبة الرباية !!! السفلتة هينة صعبة الصيانة ) إلى جانب إبداعات مهندسينا حينما تضيق الحالة المادية في اللجوء إلى التقليل من الصرف على الكباري بخاصة في المسايل الصغيرة فيهبطون بالطريق حتى قاع مسيل الماء لتعبر مياه الأمطار من فوق الشارع .. نعم توفر المال ولكنها تعيق من سلاسة القيادة وتعرض مستخدمي الطريق للخطر فأحياناً لا ترى السيارات من الجهة المقابلة والخطر الداهم إذا توسطت الطريق . ولو كان في السيل بقية فذلك خطر آخر... هذا يكثر في الطريق بين عطبرة والخرطوم وبالأخص بين شندي والخرطوم. ومن الأخطار أن الطريق بين هيا وعطبرة يتميز بالارتفاع عن مستوى الأرض بصور غير انسيابية ما يوجب توخي الحذر !!! وقد أشفق علي كثيرون ممن يحددون الأعمال بالأعمار وكثيراً ما يقولون هل معك من يتولى القيادة عنك ؟! بل لقد اقترح على بعض المشفقين من الأهل من يرافقني في السفر ويقود لي السيارة ثم يرجع هو بالباص... فقلت لهم أنا لها فأنا اعتبر نفسي شاباً كبيراً (أبوالشباب !!!) وإنها لمسئولية وأنا والحمد لله أتمتع بصحة جيدة ونظر جيد أيضاً (ما شاء الله ) وبقيادة تميل إلى البطء (الحمد لله) والمحركة (معاذ الله) مما يغيظ كثيراً ممن يركب معي ويقول لي هذه طولة بال (الأمر لله) أم حذر زائد (الحافظ الله) أم جرجرة (أعوذ بالله)؟ [/justify]
    تقول العاذلات علاك شيبٌ ... أهذا الشيب يمنعني مراحي!

    نواصل: مشاهد الرحلة وأحداثها – جدول صممته فيه قياسات المسافات للمحطات الرئيسة لفائدة مستخدمي الطريق سائقين وركاب ...
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    اربجي
    المشاركات
    246

    افتراضي

    متعك الله بالصحة والعافية ياعم بدر الدين.والا اقول ليك ياابو الشباب.تحياتي .ونحن في انتظار بقية المشاهد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو مميز الصورة الرمزية احمد على حسب الرسول محمد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    السودان ــــ اربجى
    المشاركات
    1,056

    افتراضي

    جاري الإنتظار يادكتور ماتتأخر علينا وتشرنا...
    اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم فى كل لمحه ونفس بعدد كل معلوم لك.

  4. #4
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify]أشكر لقراء هذا البوست وأخص بالشكر ابنتنا كواكب وابننا أحمد على ما أبدياه من تلهف لمسلسل الرحلة... أقول للجميع كل عام وأنتم بخير
    ولا يخفى على القارئ أن الهدف ليس الكلام عن رحلة كرحلة ابن بطوطة أو ابن جبير أو الرحلة الحجازية للبتانوني من مصر ولا رحلة ناصرخسرو المسماة سفرنامة.. أولئك العظماء في التراث العربي الإسلامي. ! إنما الغرض إيصال رسائل تتعلق بأمور السفر والمشاهد الطريفة الطيبة والصعبة وجهد الحكومة والقطاع الخاص في تسهيل رحلة السودانيين بالبر ومدى النجاح والفشل . إضافة إلى معلومات عن تجربتي أدعي أنها مفيدة لكل من أن أراد سلوك ذلك الطريق . وأدعي أنني ربما اهتممت بتوثيق لرحلة كهذه لم يهتم بها كثيرون ربما كان انطباعهم أفضل من انطباعي ولكنني اعتز بالتوثيق أروج له فالمعلومة قد نظنها عادية ولكن يكون لها قيمة للكثيرين ولو بعد حين !!!
    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-23-2012 الساعة 06:45 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  5. #5
    مدير العلاقات العامة الصورة الرمزية السعدني
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    السعودية - الرياض
    المشاركات
    3,683

    افتراضي

    د. بدر الدين

    ألف حمداً للسلامة من وعثاء السفر
    وتبقى ذاكرة التوثيق متقدة بين جحيم السفر ومعاناته ومتعة الوصول ..

    في إنتظار سردك الجميل ونصائحك الغالية
    إذا نلت منك الود فالمال هينٌُ
    وكل الذي فوق الترابِ ترابُ

  6. #6
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    أشكر لك الأخ السعدني على هذا التشجيع
    واعتذر عن قلة المادة الثانية وما ذاك إلا لأن الموقع في شبكة في المنزل عاكستني وأنا أعيدها
    تقسيمي للرحلة موضوعي: الرحلة بمعنى الحركة بالسيارة والباخرة – الإجراءات الرسمية في سواكن والضرائب – خدمات النقل البحري – خدمات الإسكان والمحطات الخدمية على الطريق ...
    خرجنا بعد العصر رغم وصولنا مبكراً ولكن إجراءات التفتيش والإفراج عن السيارات أخذ وقتاً طويلاً دون مبرر كاف غير أن ثقافة أن الوقت لدينا في السودان لا قيمة كبيرة له هي ثقافة راسخة . وسيجيء الكلام عن هذا عند الحديث عن الإجراءات الرسمية. ولا بد أن نتعرض لإخواننا الذين سيسافرون على المواصلات العامة وكيف أنهم لا بد سيتأخرون لليوم الثاني للولوج في مصارعة الحصول على أمتعتهم ثم الانتظار ليوم آخر للحجز على الباصات وذلك معترك آخر ... معاناة !!!
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  7. #7
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    كنت متردداً بين المبيت في سواكن والشروع في الرحلة وتقسيمها والمبيت في عطبرة. وشجعني على اتخاذ قرار التحرك أحد الإخوة لنشكل رفقة طيبة خاصة ونحن مقبلين على الليل. ولكن بسبب تأخري تحرك الأخ قبلي خاصة وقد جاءه ابناه – شابان جامعيان – من الخرطوم ليقوما بدلاً عنه في قيادة السيارة. واتصلت به فقال إنه بإمكاني اللحاق به. فتوكلت على الله وتقدمت لأحقق مقولة "الرفيق قبل الطريق" وبعد نحو 30 كيلومتر وأنا في العقبة وهي طريق شق في الجبل وهي منطقة تتطلب الحذر ، حدث لي شيء عجيب.: حجر في وسط الشارع وهو من لون الشارع لا مبرر لوجوده فهو ليس : جلمود صخر حطه السيل من علِ.
    هذه قضية: نحن في أربجي أو على طريق الموت ( مدني - الخرطوم ) نرى مثل هذه الحجارة ( الكريمة !!! ) يضعها أصحاب اللواري والشاحنات عندما تتعطل لوايهم أو شاحناتهم إما بغرض دقارات للكفرات لمنع التدحرج أو بعيداً إلى الخلف للتحذير ... يا سلام !!! لوحات تحذيرية عاكسة !!! وبعضهم يضع لساتك – كفرات – فهذه لا ترى بخاصة بالليل أوقربه. فخبطت الحجر وركبت عليه بسيارتي الكورولا ( بالمناسبة كثير من الناس يقولون كوريلا – على وزن غوريلا – وليس بصحيح !!! ففي الأصل COROLLA ). وتيقنت أن الحجر لا بد قد تسبب في أذىً للسيارة لصاحبها ... إخوتي ألا تعتقدون أن ترك حجر كهذا ربما تسبب في حادث ؟ ولو حاول أحد تفاديه ربما أدى لحادث أكبر ؟!! ثم أليس يكون صاحب "الحجر!!!" مرتكباً لجريمة ؟!! الحجارة والكفرات مظهر مألوف ومشاكلها معروفة! تحركت وأنا في منطقة حرجة جداً لا خدمات ولا محطات محاولاً الوصول لمدينة هيا والتي تبعد نحو 130 كيلو من موقع "حجري !!!" وكنت في غاية التوجس ولكن السيارة – كتّر خيرها – لم تتعطل علي! ورغم أنني كنت مغلقاً الزجاج ومشغّلاً المكيف بدأت أشم رائحة البنزين ومع السير عشرات الكيلومترات بدأ مؤشر البنزين ينزل ليدل على التناقص سريعاً – وما كان هذا يحدث فالكورولا حبيبة ليس لها صرف وملء التنك يمكن أن يوصل إلى أكثر من ثلاثة أرباع المساف إلى الخرطوم- يمكن أكون أنا الذي "أديتها عين" !!! فقد كنت أقول إن البنزين يصبر عبر الزمن حتي يعفن !!!. فتيقنت أن أنه حدث خرق في التنك ولكن إلى أي مستوى. ووصلت بحمد الله هيا وتوقفت في المحطة ووجدت زميلي بسيارته الجيب مع أولاده بل معه آخر في سيارته وهي من نوع سيارتي الكورولا ومعه زوجته. ووقفت لأعبئ بنزين فإذا البنزين يسيل على أرضية المحطة فنبهوني لذلك وبالطبع وحسب تنظير السودانيين والتبرع بذلك قالوا لي إن التنك فاض فقلت لهم : مهلاً فقد خبطت حجراً !!! وتحولت بعد التعبئة تماماً الى صاحب بنشر الذي قال لي إن الثقب غير واضح. عرفت أن الثقب صغير جداً ويمهلني أكتر من 170 كيلو لأعيد التعبئة التي تعادل ما يقارب 100 جنيه ... فقررت الذهاب بهذه العلة لعدم وجود من يصلح الخلل ولضيق الوقت !!! ولم أحتج لأخذ بنزين في الجركانات !!! وقد كلفني كثيراً و" الجاتك في مالك سامحتك " !!!
    ولحسن الحظ فقد أسست حديثاً محطة باسم "أبو الحدير" على منتصف الطريق بين هيا وعطبرة
    كنا ثلاث سيارات تسير مع بعضها الاثنتان قدامي. وكان سيرنا معقولاً جداً وكان لا يزيد عن 80 كيلو / ساعة ... تأخرت قليلاً بسبب شاحنة أمامي وعدة سيارات قادمة في الاتجاه المعاكس... ووجدت أنني تأخرت عن الركب فأسرعت حبة وفي طريقي رأيت سيارة صغيرة عاكسة الشارع ولم تدخل فيه حتى أمر فتعجبت واحترت ما السبب وليس من مخرج ولا مدخل وسرت دونما أتحقق ولما قاربت صحابي وجدت أنه ليس أمامي ألا صاحب الجيب أو ومن لحظتها تيقنت أن صاحب العربة التي عكست الشارع هو صاحبنا وطفقت أضرب البوري وأرسل الإشارات الضوئية حتى أوقف القائد وسألته أين رفيقنا فقال لا أدري ( طبعاً القائد شاب صغير ) !!! وقفنا حتى جاءنا صاحبنا وهرعنا نسأله فقال : لقد نعست ولم أحس إلا بانحراف السيارة عن الإسفلت ولكن الله سلًم ... ووجدنا زوجته تبكي !!!
    وعزم القائد الكبير على الرجل بأن يتولى ابنه الثاني القيادة حتى نصل عطبرة ثم يكمل الرجل ليلته في فندق ويستأنف صباح اليوم الثاني
    ووصلنا لمحطة أبو الحدير ووجدناها جيدة بمقاييس محطات الطريق وضربنا الفول وشربنا البارد من السوبر ماركت وعبأت البنزين
    وعند وصولنا عطبرة تركنا صاحبنا وزوجته وعبأت البنزين وتحركنا وما أن ذهبنا نحو 30 كيلو حتى دلف القائد لمحطة وقال لي نأخذ اتكاءة فكانت حلوة معي وفرشنا على طرف المحطة ونمنا 3 ساعات ! وتحركنا بعد صلاة الفجر


    نواصل إن شاء الله
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  8. #8
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    اعتذر للقراء عن اللخبطة التي صارت فقد قابلتني مشكلة لم استطع حلها حتى الآن فيما يرتبط بالنت من المنزل
    يا معين
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  9. #9
    المدير العام الصورة الرمزية نجم الدين علي حسن
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    السعودية/ الرياض
    المشاركات
    2,340

    افتراضي

    سعادة البروف

    لك التحية الكاملة .. ولم نكن نريد المداخلة حتى لا نفسد عليك تدفق الذكريات.. ولكن كي تعلم بأننا هنا ومعنا الحب الكبير لأدب الرحلات.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    الأخ الأستاذ النحرير نجم الدين
    أنت لست حضوراً في أدب الرحلات فحسب بل في ثلاثة آداب أخرى: أدب الأصل والأدب العربي والأدب الأنجليزي .. وعيني باردة !
    وعلى كلٍ فنشكر لك ولإخوتنا قراء المنتدى صبرهم على أسلوب التخريمات الذي يوشك أن يرمي بنا في ورشة الصواميل المحلوجة والربط المشلوخة وركوب الظلط وما أشبه
    ولكن ما يطمئن أنه شيء مقتبس من أستاذنا البروفسير عبد الله الطيب يرحمه فقد كانت له قفشات تهتز لها أركان كلية الآداب بجامعة الخرطوم بالضحك والانبهار ما كان يجذب طلاب الطب لحضور محاضراته في المفضليات وعلم العروض كما كنت دائماً متأثراً بالوالد يوسف رحمه الله في مرحه ودعابته ولكنني لم أستطع أن أكون نسخة منه في وقاره وتحريكه لمستمعه طرباً دون أن يتحرك كثيراً أما ورعه فلم يترك لنا الصادق يوسف حفظه الله شيئاً منه.
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  11. #11
    السكرتير العام الصورة الرمزية حسن عبدالقادر الخضر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    أربجى
    المشاركات
    3,371

    افتراضي

    أستاذى الدكتور بدر الدين
    لو أقنعت الديك مش حتقنعنى بأنك قد توليت قيادة سيارتك طول هذه المسافه سواكن أربجى وبالعكس
    صراحة أنا حينما أمشى أربجى لى مناسبه وأرجع فى نفس اليوم أدخل البيت مبتب
    لكن أقول ما شاء الله تبارك الله وعينى أيسكريم
    كدى جرب خميس وجمعه وتعال تانى
    لقد كان تواجدك معنا رغم قصره جميلا
    لك الشكر على شعورك الطيب النبيل
    إن لم تكن جزء من الحل فلا تكن جزء من المشكلة

  12. #12
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    الأخ شيخ حسن
    حمداً لله على سلامتك
    والله أنا اكتشفت أن الإنسان بداخله طاقة لا ترتبط بالسن
    فكم من صغار توجسوا من المشي فصاروا مقعدين !!! لما قلت لأحدهم أنني اليوم قد تسلقت جبل ثور وصورت غار الهجرة "غار ثور" لم يصدق وقلت في نفسي لوجئت له بالصور سيقول إن هذا من فنون الفوتوشوب
    أن وجدت عجائز فوق الثمانين في أعلى جبل ثور !!!
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  13. #13
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    ما زال النت يعاكسني حتى ظننت انه نتن ياهو
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  14. #14
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify]
    ولما قاربت شندي هفت نفسي لأهلي الذين رأيت بعضهم في زياراتهم لأربجي والدوينيب وأبيد ... ولم أتشرف بزيارتهم ( شوف ها التقصير !!! ) أولئك أهلي المسيكتاب وقد كانت حبوبتنا أم الوالدة بها حتى تزوجها جدنا محمد الأمين سعد الذي هو من شندي ومن ذوي قرابة المك نمر ... تحركت فيّ أشواق العقل الباطن والذكريات المورّثة .... ولكن هيهات فليس أمامي سوى إلقاء التحية للنسيم ليوصلها:

    يا نسيم بالله أحكي لُه ... تباريح شوقي وهيامي

    وتذكرت أنها كانت حاضنة الشهيد المجاهد الدكتور عوض عمر السماني الذي خلف أزكى السيرة وشقيقه أخانا الحكيم رفع الله عنه ما ألم به من الحادث ...
    ووصلنا شندي وعبأنا البنزين وفيها طارت كل العملة السودانية التي احتطت بها ولكن إحساسي بأنني لن أحتاج ولا لكوب شاي إلا في الخرطوم في مسافة لا تزيد عن مسافة الخرطوم مدني وحتى منطقة الوسط (المطار).وفي منطقة الجيلي نفدت طاقة موبايلين أحملهما ( لا زم تقول موبايل !!! أنت في السودان !!! لو قلت جوال أو نقال أو خلوي ولو قلت بطاقة شحن ولم تقل اسكراتش فالله قال بي قولك !!! فأنت عربي ساكت ... والعرب جرب !!! ) ومع أنني أحمل شاحن سيارة ولكن للأسف ولحرصي على عدم سرقته - والسرقة قصة سأدلف لها في وقتها - غيبته في الشنطة وفي شنطة السيارة والبحث عنه سيكلفني زمناً. ولما وصلنا الجيلي ... يا سلام نشوة النصر وأحسست وكأني في الشارع الداخل لمنزلي بالخرطوم!!!
    هناك وقفنا للوداع فالأخ يحي بيته في الحاج يوسف فهو سيسير بالطريق الشرقي الجديد وهو مفتوح وأنا سأسير بالطريق المعروف لأنني بهدف توصيل أمانة من الأخ العزيز فتح الرحمن محمد نصر الدين بجدة للأخ محمد بن ضيف الله الفكي هاشم ولم أكن أعرفه فاتصلت به من تلفون يحيى ووصف لي أنه يقابلني على الشارع لاستلام الأمانة عند تماس الحلفايا مع شارعي... وبالفعل رفع لي يده وكنت أشك في كثيرين قبله لأنهم يريدون فضل الظهر وأنا في هم آخر بسيارة معطوبة ولكنها والله ماقصرت!!! لم أكن أعرف أن محمد يعرفني فأنا لم أعرفه ولكنه ولد أربجي ومتزوج بنت عوض الأمين ولم أكن أعرف أن فتح الرحمن متزوج شقيقته... ولد أحببته من أول لحظة ورأيت فيه حياء والده أخينا ضيف الله ورزانة عمه الأخ الأكبر شيخ قرني وخفة دم وظرف عمه صديقي قريب الله!!! سلمته أمانته ولكنه تمسك بي جداً وقال الفطور وفعلاً الوقت وقت فطور ولكن الواحد عاوز يصل ومن اعتذاري أعلمته بقصة "ثقب الأوزون" !!! وفجأة سألته مافي ورشة هنا تعالج لي الموضوع ؟ فقال لي : دور الخلف 100 متر وأركن. ونادى: يا منير ( منير أخوه ود ضيف الله ومتزوج في الحلفايا ) تعال شوف خرم التنك وألحمه وهذه ورشة أولاد ضيف الله وإن كان محمد نفسه يعمل بسيارة نقل كبيرة. وهنا قال أها الفطور بترفضه بعد دا ؟!! بتأكل إيه فقلت له والله أكل السوق دا أنا بخاف منه بصراحة ولكن الفول ما بطال ( يا أخوانا ما تقولوا دا تعالي أو فلهمة ففي هذا الزمان لو ستطعت ألا تتناول أي شيء من السوق فأفعل فهناك بلاوي من بيت الكلاوي !!!... أما أنا فما أزال آكل الويكة والويكاب وأكلت في السابق أم تكشو ... بس المِرِس والكَوَل والله ما جربتهم !!!... فقال لي: إيه رأيك في الدخن بملاح التقلية ؟ فسال لعابي ولكن توجسي مازال في مكانه وقلت له: يا أخي المَرَة البتبيع دي كيف ؟ قال لي: دي محترمة ولها زباين مخصوصين وهسع (كلمة عربية فصيحة = ها الساعة !!!) الساعة 11 يمكن ما نلقى عندها شيء ! فقلت له: عجّل! وفعلاً ضربت الدخن "حتى كلّ متني" وطبعاً أفرغنا المقاعد الخلفية في السيارة من كل العفش ليفكوا التنك ويغسلوه ويجففوه بالهواء ليلحموه والحمد لله تم كل شيء وواصلت ووصلت البيت في الخرطوم ... حمدت الله واعتذرت لسيارتي على ما أصابها ثم بعد ثلاثة أيام قضيتها وفي العزاءات والمهام سافرت إلي أربجي.
    وسأواصل إن شاء الله في الجوانب الأخرى من الرحلة
    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-23-2012 الساعة 07:50 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  15. #15
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify]تجهيز السيارة والعفش والباخرة:
    في رحلة السنة الماضية فحصت كل شيء في السيارة وقمت بعمليات تغيير للبواجي والزيت بالطبع أما بخصوص الكفرات فقد قالوا لي إنها بحالة جيدة وفي الواقع هي قد صارت قديمة من ناحية المرونة ولأنني لا أسافر بها المسافات البعيدة اليومية تظهر وكأنها جديدة فبنشر لي أحدها في طريق العودة !!!.
    لدي عقيدة أن "الطمع ودّر ما جمع" !!! أشير إلى شيئين: الأول هو أن البعض منا يحمل السيارة حتى ولو كانت خفيفة زي "كورولتنا" دي !!! في الشنطة (الضهرية) ويعمل سبت ويمعسها ( يمعسها دي حلوة !!! ) يعني زي الحمارة إذا حملتها حتى ينحني ظهرها. أما في الداخل فمن الأرضية إلى السقف وأحياناً يضايرون الراكب علشان الكراتين والبَهيل (البهيل دي شني كمان !!!). فلا يرى السائق إلا من مرايات الجنب بالذات التي بجهة السائق!!! ويسخرون مني أنني بطريقتي هذه لا أنتقم وأعوض قروش الرسوم بشيل العفش. فأقول أنا لا أعمل سبتاً أصلاً ، ولا أضع عفشاً ألا في مستوى تحت الزجاج الخلفي لأستخدم أهم مرآة في طريق السلامة وهي مرآة الداخل . نعم ما بترك سنتمتر داخل الشنطة (الضهرية) ... وأرد عليهم إنني أريد كوروللتي أن تشيلني في المقام الأول لا أن تشيل لي وتخم وأريدها أن تصل بالسلامة لتخدمني بصحتها طيلة الإجازة هذا كاف وكتر خيرها !!!
    ومن طمعي أنني صممت ألا أعبئ البنزين إلا من جدة ( رخيص !!! ) ولو عبأته من مكة ينقص الرخيص شوية ... والله ما تذكرت البنزين إلا بعد سلمت السيارة للشركة الناقلة ودخلت الباخرة واضطررت أن أعبئ التنك من سواكن نفسها. ولأول مرة أجد الحكمة مقلوبة : " الغالي بي غلاته يضوقك حلاته " إذ صارت " الغالي بي غلاته يضوقك مغصته " !!! مع أنه في الأصل يقال في المقارنة بين الغالي الجيد والرخيص الرديء
    في المرة الماضية بنشر لي كفر فاضطررت لأن أنكت العفش من الضهرية ونحن مقبلين على الليل قبل العقبة إلى سواكن. أما هذه المرة والحمد لله كانت كل الكفرات جديدة اشتريتها للرحلة ( بتستأهل !!! ) ولكنني من البداية وضعت الأسبير خلفي مباشرة "فوق كل شيء !!!" والعفريتة والمفاتيح تحت رجلي ( حالة تأهب قصوي !!! ) ولم أفارق الأسفلت إلا على طريق للمحطة واضح ( مخافة البنشر !!! ) ولم يحدث شيء من هذا لا في الذهاب ولا الإياب ... والحمد لله.
    نواصل بإذن الله[/justify]
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  16. #16
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify]الصراع للدخول في صالة المغادرة بالميناء وفي الباخرة:
    إنه لمنظر مهيب وأحياناً مخيف : منظر الجموع والحشود المكتظة التي تصارع وتناور وتتزاحم من أجل الدخول للصالة كمرحلة أولي ثم المرور بالجوازات ومن بعدها الدخول للباخرة.
    أذكر أنه في سفرتي الأولى السنة الفائتة وأنا ( برلوم ) في السفر بالبحر وكانت معي زوجتي عانيت أيما معاناة في الحصول على كرت صعود الباخرة والذي عادة لا تسلمه الشركة الناقلة إلا بعد العصر وأمام صالة المغادرة وربما لأسباب تنظيمية أو أمنية يحدث ذلك ولكن أرى أن الحصول على الكرت من الشركة وفي وقت مبكر أفضل ويخفف من تلك المعاناة.
    الذي حدث أن مندوب الشركة الذي يوزع الكروت أوى إلى ركن شديد !!! واكتشفنا أنهم في ذاك اليوم لم يستطيعوا استخراج الكروت فقرروا أن يتلوا أرقامها شفاهة ويدخل الشخص بتذكرته وما عليه إلا أن يذكر الرقم بالداخل للسلطات ... تصور ركاب الباخرة كلهم يلتفون حول شخص ليس لديه مايكروفون مع اللغط الصادر من تلك المئات والاحتجاجات والاعتراضات والمطالبات بالجلوس !!!
    مرة اضحك ومرة أبكي ... ومرة أتحمل أذايا ؟ ( رحم الله القائل )
    وبعد مرور أكثر من ساعة سمعت رقمي رغم أنه قبلها كنت أهفو لأن أقول نعم فأكتشف أن هذا "بدر الدينن تاني" وطبعاً أنا طبقت الجزء الأول من المقولة السودانية : " اسماً زي اسمك يا علمك الهبالة ويا علمك الدغالة " وبعد أن عرفت رقمى (السفري)!!! على وزن الوطني !!! ظننت و(بعض الظن إثم) أن المنطق يقول : إنه سيعلن رقم زوجتي بعدي لأن حجزنا مع بعض ومسلسل التذاكر متتابع فخاب ظني !!! وبالفعل ظن إثم "إنك لا تجني من الشوك العنب !!!" لأنه إذا كانت الأمور تسير بنظام ما كان دا كله يحصل !!! والتعذيب لأنهم قرأوا المقولة " السفر قطعة من العذاب " ولكنهم أضافوا إليها في مقدمتها عبارة "يجب أن يكون" وما دامت الشركة ضامنة أنك من إيدا دي لي أيدا دي فلا عليك : "المسافر ينبح والشركة ماشة " !!! وما أتذكر كم وقفت ولكنني أعرف أنه وقت طويل ولما وصلنا الباخرة واسمها مودة وجدناها رائعة وبعيب واحد كبير !!! رائعة لأنها عبارة عن بهو وبه كراسي غاية في الجمال وجديدة وكأنك في لوبي فندق 5 نجوم ! أما العيب فإنه ليست بها غرف ... لذا فالخصوصية معدومة فالنساء على وجه الخصوص بحكم الحياء الرباني لا يقدمن على الاستلقاء أو النوم إلا في أمكان الاحتشام. وأتذكر أن جيل حبوباتنا كن عندما يسافرن للحج أو لشندي أو الخرطوم يصمن لئلا يضطررن للسؤال عن المرتفق أو المستراح أو wc في القطار. وبعض الكراسي في شكل كنب ولأننا تأخرنا وجدنا أن "السبق أكل النبق" فتمدد السابقون محققين ماحكاه امرؤ القيس في خطابه لليل الطويل في قصيدته قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل: " فقلت له لما تمطى بصلبه وأردف أعجازاً وناء بكلكل " والصلب هنا معناه جميع السلسلة الفقرية وفي الذكر الحكيم: " يخرج من بين الصلب والترائب " أما بمعناه السوداني فقد أشار إليه في اللفظة التي تلتها فتأمل !!! ولم نستطع أن نقول لأحد:


    ألا أيها الرجل الثقيل ألا انجلي ... لمقعدِ واحدٍ وتحملّ







    واكتفينا بالوقوف البكاء قائلين:



    قفا نبك من ذكري عميل مُتلْتِل ... بجوف البواخر والوكيل المُرحِّل







    ولو قلت لأحد قم لقال لك "تقوم قيامتك" ولقامت عليك قيامة السودانيين الزهاجة ودا ما بنقدر عليه !!!
    جلسنا أنا والمدام على كرسيين متجاورين وذلك بعد أن وجدنا السابقين والحريفين في سفر البواخر قد حجزوا الأركان والفراغات وفرشوا وكان هذا عين الراحة. ووجدنا آخرين عملوا قروبات وتحلقوا حول الكتشينة مع عكلابة (!!!) السجاير والتمباك مع الطلاقات والحرامات واللانبهال كأنهم وصلوا بيوتهم وطظ في الانضباط واحترام الشارع والغربة ووو !!!
    ولعلهم سمعوا قول البرعي:
    الساري فرش ... للقرضة قرش
    وطبقوها :
    الساري فرش ... لي ورقه نقش
    لي جيبه فتش ... للحقة كرش !!!
    وبعد أن هدأت الأمور فكرنا في العشاء ولكنني كنت متوجساً بسبب الخوف من دوار البحر ولكن الزوجة ، ولأنها ما فطرت ولا تغدت، شجعتني. وفي الحق وجدنا المطعم قد جهز وجبات "تيك أوي" وبمستوي راق وبكلفة معقولة. فاخترنا الكبسة – دجاج مع الرز.
    وكان لا بد من النوم والزوجة عادة لا تنام في السفر فتركت لها الكرسى لتميل عليه قليلاً لأن المشوار طويل وقد لقينا من سفرنا هذا نصباً. ذهبت ووجدت طرفاً في ممشى قريب من المطعم الذي أغلق أبوابه وكان موقعاً " لقطة " !!! واستلقيت متأهباً لنومة هنيئة ... ولكن !!!:
    ظاهرة عند السودانيين وغيرهم ولكنها أظهر عندنا ... حكاية "الغريب يكون أديب" ينتهكها الأطفال وهم أحباب الله فكثير منهم يعتبرون أنفسهم سعوديين وأن رحلتهم للسودان سياحة ومنة وفور فن For fun ... السودان بلد البعوض !!! بلد الضبان !!! .. والله صاروا يلعبون الكرة فأحياناً تجيء على الكراسي وتارة على النائمين في المماشي ... والجري والصياح والهرج والمرج . وكم وكم أرفع رأسي وأصيح كالمجنون !!! ولكن " يا أُذن فيك عود " (بذورة !!! وايش نسوّي)
    بدأت الباخرة بالتحرك الساعة الحادية عشرة والنصف مساء وخرجنا منها في سواكن بعد 13 ساعة !!! هذا العام الماضي
    أما هذا العام فقد كان مع با عبود وكانت كروت الصعود أيسر من ذي قبل وكثير من السودانيين المسافرين بالباصات يحاولون أن يحملوا بأيديهم وبجراراتهم أقصى ما يمكن أن يحملوه وليس ذلك بالذي يمرره مسئولو الصالة فيغتنم المناورون ألتفاتاتهم لولج الصالة فأحياناً ينجحون وأخرى يلزمونهم بالرجوع وشحنها في مكان أعدت به سيارة لحملها للباخرة وطبعاً بسعر مضاعف عن الشحن في الوكالة من أول. ولكنني أعتقد أن كثيراً من الناس يفعلون ذلك لغير التخفيف من الأجر ولكن من أجل : 1- الحفاظ على المحمول والخوف من تلفه 2- الخروج به بسرعة من الباخرة . فاستلام العفش من الحوش بسواكن إنما هو ابتلاء وجهاد بكل ما فيه من حفر الخنادق في العفش للوصول لشنطتك ولا تسأل إذا وجدتها مطفقة ، مقربعة ،، أو حتى معدومة (وتسأل مين ؟ !!!) لأنك أنت ذات نفسك تطلع فوق عفش الآخرين وتنكش وتنبش طوال اليوم وتجمع عفشك قطعة قطعة (زي دم الحجامة !!!) وقد تؤخرك شنطة ( قد تكون أمانة ) يوماً كاملاً ... لم أدخل في هذا الموال وودت من إخوتي في هذا البوست أن يثروه بتجاربهم.
    الباخرة نور وهي لباعبود تم تحسينها جداً ووجدت غرفة درجة أولى في هذه الرحلة التي كنت فيها وحدي كما سبقت الإشارة ، شاركني في الغرفة أحد الإخوة المعلمين بتبوك وكان خير رفيق تعشينا سوياً مما حمله كل منا ولم نحتج لأكل المطعم. والحق يقال لا تختلف هذه الغرف عن غرف الفنادق 5 نجوم إلا في الحجم وقد أتحفونا بالعصير المجاني الموزع بالتروللي وفي الصباح بالشاي بالحليب وأوشكنا أن ندفع حتى علمنا أنها خدمات الدرجة الأولى ووجدنا الصابون وتصور فرش الأسنان والمعجون هدية !!! (دهشة !!!). وبالاختصار في الرجعة لم تكن الغرف بنفس الجودة رغم أنها نفس الباخرة نور فتبين أن الغرف الطرفية ذات اليمين وذات الشمال هي الأرقى وأن التي في الوسط أقل رغم أنها جيدة أيضاً ... بس لا شاي ولا صابون ولا عصير ... ولنا قصة في الحجز نرويها لاحقاً ولا نطيل أكثر مما أطلنا فأعذرونا

    نواصل بإذن الله[/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-23-2012 الساعة 08:18 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  17. #17
    قائد سابق
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    طـــيبه وجماله فريد
    المشاركات
    2,723

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    دكتور بدر الدين
    قبل يومين وصلتنى اضافة من موقع المركز العربى للادب الجغرافى فخطرت انت ببالى
    وماشاء الله وجدنا التوثيق الادبى لعالم الجغرافيا دكتور بدرالدين
    متابعين
    لا تغتر بثتاء أحدٍ عليك لأنه لايرى منك إلا ظاهرك .....
    ولا تيأس من ذم أحد من الخلق لك لأن الله أرحم بك منه ومن نفسك ومن الناس أجمعين


  18. #18
    مشرف (المنتدى العام) الصورة الرمزية احمد طه موسى الشيخ
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    جدة
    المشاركات
    2,488

    افتراضي

    لك التحية دكتور / بدر الدين
    وهذه الرحلة يجب أن توثق فهي مشابهة للرحل التي نقوم بها إلى حد ما
    ولكن ينقصنا التعبير والتصوير , فجزاك الله خيرا قمت بالانابة عنا وحكيت عن
    رحلاتنا بالكورولا كما تفضلت , ونحمدالله أنه لم يقابلنا حجر لأن ذلك كان سيكون كارثة
    لسرعتنا الزائدة - حفظنا الله واياكم وواصل في السرد وكلنا آذان صاغية
    سبحان الله والحمد لله ولاإله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله

  19. #19
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    الأخ الأستاذ هاشم و الأخ الباشمهندس أحمد
    لكم التحية والتقدير على المجاملة في هذه الهترشة التي لو بريتوا أقلامكم لجئتم بصور واقعية لكم مفيدة لنا فنرجو تفاعل الجميع بتجاربهم ذات إضافة لننور السالكين الجدد في الطر يق-- ة !!! يا ود الشيخ

    وأشكرك الأخ هاشم على متابعة الأدب الجغرافي العربي نفعنا الله وإياكم بعلوم العلماء فأنا تلميذهم وباحث ... أشكرك على رفعي لدرجة أخجل من أن أدعيها
    جزاكم الله كل خير
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-22-2012 الساعة 03:24 PM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  20. #20
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify]الإجراءات الرسمية في السودان:
    أمزج بين تجربتي في السفرتين لأن الموضوع هو هو
    خرجنا من الباخرة وركبنا الباص وذهبنا إلى غرف بائسة وكنا قد أجلسنا الأسر في استراحة ! وبدأنا نلهث لنعرف الخطوات والنظام وصعقنا للرسوم الكثير التي فصلت هكذا لئلا يقال إن ولاية البحر الأحمر "كاتلة الجدادة وخامة بيضها"!!! ولكن الخرطوم لها نصيب، وشركات التأمين لها نصيب، ووزارة المواصلات لها نصيب، علماً بأن الشركة الناقلة ما قصّرت والنُظم ما قصّرت في ثمن دفتر هوية السيارة الذي يقارب الألف ريال ... رسوم ودمغات وأتعاب مساعدة إجبارية وأنت في ذهول !!! والحق يقال إن إجراء الدخول صارت هذه السنة سريعة وفي صالة قريبة. وأنت واقف تنتهي إجراءات الترحيب بك في بلدك.
    وجدنا سياراتنا وقد أخرجت وصفّت. وتركب سيارتك وتنتظر تفويجك بواسطة الشرطي لتخرج من بوابة أولى وتترك أسرتك في الاستراحة وتنتظر في الصف الداخل لهانقر الأشعة (وهذه ميزة أنك لا تضطر لإنزال عفشك) وقبل الدخول ترى ممثلي شركة المهاجر التي تحتكر التأمين يقدمون إليك ليقوموا لك ببقية الإجراءات المتعلقة بخرط الرسوم والتجريد من العملات والرسوم مشكلة ! تصدقون ؟! تصدقون تعتمد الشركة على المسافر على التكرم (أنت وذوقك) في النهاية. في بلدنا رسوم بالريال وأخرى بالعملة الوطنيــــة !!! وكانت الملفات الصفراء ( هوية السيارة ) واستمارة السيارة قد أخذتها الشركة من داخل السيارة وهذا أمر إجباري وبالطبع مع المفتاح ليدخلوا السيارة ويخرجوها حوادث سرقات وتبكي بس (يسرقون وهم بعض من يدخلون السيارات ويخرجونها ). وتوزع الاستمارات على الممثلين فيجيئك صاحبك ويأخذا منك الرسوم على التفصيل المعروف (ما تخاف إيصالاتك تجيئك بواسطته). ومع الزحيح يتآكل الزمن وتميل الشمس للعصر، ويجيء دورك وتقف السيارة في مدي الأشعة السينية، ويخرجونك بعيداً لئلا تصاب بشر (كتر خيرهم) وبالطبع تكون قد كتبت إقراراً بما تحمل (لا تُخفِ شيئاً خوف الضريبة) ! لأنهم لو اكتشفوا كذبك البريء ، الله قال بي قولك!!! . والحقيقة نحن لا نحمل شيئاً من هذا ، وإذا حملناه لا نخفيه والأمر لله ! ربما قلتم ارتحتم من هذا الملف وشيخ بدر الدين وصل نهاية مسلسل الإجراءات وحيريحنا من ثرثرته التي لا تنتهي !! وين ؟!! ... دا بُعدكم !!!
    أوقفنا سياراتنا وقد اجتازت امتحان الشهادة السودانية (التربتيكية !!!) وتوجهنا إلى غرف الإجراءات لنستلم أوراقنا وننطلق وأمورنا كلها في السليم
    وفي المبنى ما لا يمكن أن تسميه صالة أو ممشى أو استراحة لأصحاب السيارات فهم يتكدسون وقد لا يقلون عن 100 مظنّباً !!! في تلك الصالة (مجازاً) صدقوني هناك 3 كنبات من النيكل على الممشى الذي هو على شكل L وقد احتجز قسم تبديل العملة (المأذونة) أغلب هذا الممشى ثم البارتشن ( التقسيم الداخلي ) جزء لضابط الجوازات ومساعديه، وجزء لشركة التأمين.
    ملاحظات:
    1- لماذا هذا التضييق والخنق لمواطن صُفي دم جيبه بكل فنون مسميات الرسوم ، علماً بأنك إذا تبرعت بدمك لمريض فإن إدارة المستشفي يعطونك عصير لتعوض ولئلا تطيح !!!
    2- لماذا تخصص المكيفات لمن هم داخل المكتب بينما نحن معهم في داخل المبنى ونحن الذين دفعنا الآلاف ... تصدقون أن رسوم 3 أشخاص وليوم واحد كان يمكن تجيء بثمن المكيفات !!!
    3- الوكلاء حسب شطارتهم ومعافرتهم يمكن أن يسرعوا أو يبطئوا أوراقك "الحشاش يملا شبكته". وليس من نظام فكأنك في جزارة يتكالب فيها الناس على الجزار " أديني أنا ... أديني أنا ... أديني أنا " والله جد !!! هذا ما حصل ! إذن : ما دور الممثل ؟... ثم في مكتب جوازات محترم تسمع الناس ينادون " يا أمريكا ... يا أمريكا ... " !!! وأمريكا لقب أحد من هم بداخل المكتب وله سلطة !!! " بالله دا ألفاذ ؟ !!! "
    4- لماذا لا تكون هناك صالة كبيرة وكاونتر نتحرك بالترتيب والإجراءات يمارسها المسافر بنفسه وبدون وسيط يعني تدخل من هنا وتخرج من هناك "مخروت" ما يخالف!!! ولكن بالهداوة وبسرعة
    5- لماذا أقل مدة تأمين 3 شهور لشخص يقضي أقل من شهرين ؟ وأقل مبلغ 450 ألف لسيارة صغيرة وأسألكم بالله كم التأمين لسنة في السودان . في السعودية هذا المبلغ أدفعه تأمين سنة ويغطي الدية لخمسة أشخاص ... يا الله السلامة !!! حقارة؟ خرط؟! انتقام ؟! وعشان شنو ؟!!
    تصدقون لقد جاءني الممثل (في السفرة الأولى) بعد ساعة ، وسألني عن دفتر الإفراج (الهوية) للسيارة وهو أصفر !!! قال لي: أين هو؟ قلت له: أنا سلمت السيارة بكل ما فيها من عفش ودفتر واستمارة . قال لي: جماعتك من مكتب الشحن بجدة لم يدخلوه في السيارة ... ففجعت ولم اقتنع وقلت له: كيف وصلت السيارة سواكن بدون هوية ؟ كيف خرجت من السعودية ؟ اقتنع بكلامي بعد أن كان اقتراحه الأول أن اتصل بجماعتي في جدة ليرسلوا الدفتر غداً !!!!!!!! وبعد ساعة ونصف جاءني وبشرني بأنه مع العجلة أدخل المكلف بجمع الدفاتر من السيارات دفتري في دفتر آخر !!!
    ومالت الشمس للمغيب وخرج أكثر أصحاب السيارات وذهبوا لسواكن وأنا:


    صب دمعي وانا قلبي ساكن ... كيف وصولك ناري يا سواكن




    وقبيل الغروب جاءني الأخ (الذي تعب معي بالجد لأن ملفي ما زال في رقبته !!!) جاءني منكسراً وقال لي: والله غايتوا دا نصيبك ! أوراقك تم التوقيع عليها جميعها غير أن ورقة واحدة لم يوقعها الضابط (نسيها!!!) وأنه ذهب للغداء وسيجيء مباشرة للتوقيع ( يا حرام !!! هو ما تغدى حتى الآن؟! ) باختصار زوجتي انفجعت فهي الوحيدة التي بقيت في الصالة ولا تدري ما حدث لي ... الحمد لله خرجنا وقت صلاة العشاء !!!
    تصدقون: بعد كل الضرائب والرسوم ومن بينها مبلغ لا يستهان به (نسميه أجر استخدام طرق السودان وكأننا ما سودانيين) فبالله عليكم كيف تقنعونني بأن " شركة الهدف" نيابة عن الحكومة تأخذ منا رسوم العبور كلما تحركنا في الإجازة ... بل وفي نفس الرحلة التي ما تكرفست فلوسنا التي دفعناها لها
    والله حالة مزرية !!!
    ليه يا جماعة هل المغترب إنسان يستحق التأديب والسلخ والاحتقار ؟
    أطلت عليكم
    سأحدثكم قليلاً عن إجراءات المغادرة والنكت المتعلقة بها
    أبشروا اقتربنا من نهاية " البري " فالمدرس أصله براية كبيرة !!!
    نواصل إن شاء الله

    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-23-2012 الساعة 08:37 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  21. #21
    عضو نشيط الصورة الرمزية الصديق عبدالرحمن محمدعلي
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    وطني السودان
    المشاركات
    114

    افتراضي

    نعم البري يا دكتور و نعم الحبكة و السرد و ماشاء الله عليك و الله إجازي الحجر المتفن في نص الشارع .
    و حمداً لله على سلامة الجية و الرجعة . كانت رحلة مليئة بالحكم (الرفيق قبل الطريق و في التأني السلامة و في العجلة الندامة و رحلة سعيدة و حبلى بالمغامرات و الدروس و مزيداً من الرحلات القارية باذن الله تعالى و لك التحية و الاحترام .و متعك الله بالصحة و العافية .
    الــنــور فـي قـلــبي وبــيـن جــوانــحــي 
    فعلا م اخشى السير في الظلمــاء

  22. #22
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    الأخ الأستاذ الصديق
    أيها الحبيب الحيي الألمعي
    وأحب تعليقاتك الذكية وأعجبت أيما إعجاب بعبارة الحجر " المتفن " !!! والله دا تعبير يؤكد أن الحجر ماخد راحته خالص !!! زي الزول المالك للمكان ويحكي لأصحابه في ساحة فريقنا القدامي ... أنت كنت معاي لما كان متفن ؟!!اشكرك على التشجيع. الذي لا شك يدفعني للأمام. والله ما كنت أظن أن هذه المادة فيها الفائدة بهذا القدر ولكن بتشجيعكم رجوت أن تكون أيضاً معيناً لمستخدمي الطريق، وأنا تعلمت من هذا المنتدى أن الأمر مهما كان بسيطاً لا بد أن ستكون له أهميته بالتوثيق تصوروا من يجيء بعدنا عندما تكون شوارعنا القومية وبين المدن 3 مسارات في اتجاه غير حارات التخزين وللسائرين بالسيارات المعطوبة نص نص، ومثل ذلك من الجهة الأخرى !!! ليه نتشاءم ؟!!! الله كريم
    تحياتي للأسرة الكريمة والأهل
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  23. #23
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    أريد أن ألم الموضوع ثم نعاوده جميعاً بما يشكل مرجعية لمن يستخدم الطريق وليكون عصارة تجارب كثيرين
    ولذا سأورد هنا ما تبقى من خواطر:
    1.الخدمات على الطريق بائسة ولكن أبشركم أنها بدأت تتسارع في اتجاه التحسين فمحطات الوقود بتأسيس حديث بما يلزمها من مقاهي ومراكز تجارية بدأت تطل بخاصة في الفرقة الطويلة بين هيا عطبرة فقد بدأت المسافات تتقاصر بهذه المحطات ولا بد أن تظهر استراحات بصورة حديثة ولا تجدها إلا في عطبرة في هذه الفرقة ... ما زالت المقاهي الفقيرة التي تراها من بعيد مبنية من الجالوص وترى براميل الوقود ... هذه أدت غرضها في السابق وكتر خيرها ولكن حال الدنيا " البقاء للأصلح " !!! وبالفعل رأينا بعضاً منها تخربت وهجرها أهلها:

    أضحت خلاءً وأضحى أهلها احتملوا ... أخنى عليها الذي أخنى على لُبدِ

    وربما اغتيل الأمل في نفوس مؤسسيها بسبب عدم قدرتهم على المنافسة وكلفة التطوير...
    وبهذه المناسبة فإنك تري هذه البيئة الصحراوية القاحلة تتعجب كيف يعيش هؤلاء الناس هو البؤس والفقر المدقع والكآبة في وجه من تمر عليهم أو يمرون عليك بدءاً من سواكن وتظن أن نصف سكانها متسولين ولكن والله هم مجبورون فالبيئة طاردة ولكن لماذا لم تطردهم ؟:

    عصفورتان في الحجـــاز حلتا على فنن


    في خامل من الرياض لا ندٍ ولا حسنْ


    بينا هما تنتجيا ن سَحَراً على الغُصُن


    مرّ على أيكيهما ريح سرى من اليمن


    حيا وقال درتان ... في وعاءٍ ممتهن !


    لقد رأيت حول صنعاء وفي ظلّ عدن


    خمائلاً كأنها بقيةٌ من ذي يزن


    الحَبُّ فيها سكّرٌ والماء شهد ولبن


    لم يرها الطير ولم يسمع بها إلا افتتن


    هيا اركباني نأتها في ساعة من الزمن


    ***


    قالت له إحداهما والطير منهن الفطِن :


    يا ريح أنت ابن السبيل ما عرفت ما الوطن


    هب جنة الخلد اليمن لا شيء يعدل الوطن


    (درسناها في الأولية !!!)

    رحمك الله يا أمير الشعراء ... يا أحمد شوقي ... وهذا الذي يُرضى كل إنسان بوطنه ويلزمه ويفديه ... لن أنسى الطفولة البريئة في الأسمال والثياب الممزقة تتكالب عليك عندما تقف في محطة أو في مقهى ويطلب منك "الهدية" وكيف يطير الواحد فرحاً لو وجد منك جنيهاً أو اثنين !!! والله تعطي وتبكي وتحس أنهم عيالك !!! يا والي البحر الأحمر ويا ولي الأمر لقد رأينا التهميش صورة وصوتاً وللإنصاف الناس ديل قاعدين في صحراء لا عطاء فيها لطالبه منها بالوسائل التقليدية ... ونشهد الفارق بين الذي يأتي في الإعلام عن التطور في بورتسودان !!! وبس ... ولكن بعض المستفيدين لا يبالون من حتى التهشيم لا مجرد التهميش ... ربما قلنا إن السودان كله مهمش وهذه حقيقة ولكن ليس بالمُرضي مطلقاً أن نرى أهلنا في القرن الحادي والعشرين يعيشون حياة القرن الثامن عشر ... ومشكلة الماء لا تنجو منها حتى مدينة بورتسودان ... وكل المحطات أصبحت نقاط لتوفير المياه يحمله الناس بالونيتات (البكاسي) وترى الجركانات الكبيرة سعة 30 لتر مظهراً سائداً
    2.ينبغي أن تنتبه الحكومة للدروس المستقاة من الماضي... من شارع الموت (الخرطوم - مدني) والذي يشكر لهذا المنتدى تخصيصه ( بوستاً ) ثرياً فإلى هناك ... ولكن نقول ... لقد اعتدي على حرم الطريق حتى احتكرته القرى وتمدد العمران حتى ما بقيت إلا سنوات قلائل لتصبح الخرطوم – مدني قرية واحدة. طريق بورتسودان - عطبرة - الخرطوم رغم أن مخاطره من نوع آخر إلا أنها قليلة بالمقارنة وذلك لخلويته ولكن من الآن يجب أن يكون حرمه واسعاً على اعتبار التوسعة والتقسيم والسلامة قبل أن تنبت المنشآت لصيقة بالشارع ومحاصرة له، ووقتها تصعب الإزالة كما صعبت في الطريق المشئوم !!!
    3.كنت استحي عند دخولي السودان من تفلت بعض الكلمات التي نتداولها في دولة المهجر فكثيراً ما أقول لصاحب البقالة أو الدكان: بكم ريال !! ونقول: ما أبغى ... السيارة ... الاستبنة ... الكفرات ... شنطة السيارة ... وطبعاً يستغربون ويظنون أنك تتريق عليهم ... ولكن الحمد لله يعرف الكثيرون أن لهجتنا السودانية هي الغالبة علينا في دولة المهجر وندافع عنها كأقرب لهجة للعربية الفصحى ... ولكن معلوم أننا هجرناها وفضلنا التحدث بالمستورد وسبق أن أشرت إلى الموبايل والاشكراتشات تلك الأشياء التي وفدت ومعها أسماؤها مع التحريف أحياناً كقولك : لادار بدلاً من رادار !!! وأهلنا حتى آباؤنا تعلموا أشياء من الاستعمار مثل : الكنار وهي الكنال وترجع في الآخر عربية القناة Canal . الإسكيب: وهي في الجزيرة الطريق الذي يمهد على ظهر الترعة وقد عمل خصيصاً لاستخدام السيارات في الخريف ( بخاصة سيارات المشروع والمفتشين وممنوع لغيرها في الغالب) وتفادي المياه والوحل وأصلها " إسكيب روود " escape road يعني الطريق المَهْرب. وأيضاً يسمى الريزد روود Raised road . وأيضاً انتقلت شتائمهم ويتفوه بها بعض كبارنا فيقولون: بلادي فول bloody fool أي ثقيل غبي ... هيل Hell !! أي إلى جهنم وحتى الألفاظ البذيئة... أما في عالم السيارات وقطعها فكلها مستوردة : البودي body وبعضهم يقول بودن !(جسم السيارة) ... الكتاوت cut out وتسمى البواجي ... البطارية battery الكفر cover السلندر... الجيربوكس ... الكلتش ... الكرنكشافت ... الشوك ابزوربر وسمعته عند البعض يقول شوك ابزور ( وهو مساعد الياي )... ومش حا نخلص
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-23-2012 الساعة 08:48 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  24. #24
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    المسافات على طريق الخرطوم (المطار) - عطبرة - سواكن

    المحطاتالخرطومشندي الدامرعطبرةم. أبو الحديرمحطة جديدةهياسنكاتجبيتسواكن
    الخرطوم0187316328470542613701716774
    شندي1870129141283355426514529587
    الدامر316129012154226296385400458
    عطبرة328141120142214285373388446
    م. أبو الحدير470283154142071143231246304
    محطة جديدة52435522621471071159174232
    هيا61342629628314371088103161
    سنكات7015143853732311598801573
    جبيت71652940038824617410315058
    سواكن74458745844630423216173580


    * قياس على الطبيعة وتصميم د/ بدر الدين يوسف محمد - أربجي - قسم الجغرافيا - جامعة أم القرى - مكة المكرمة
    * رصدَ المصمم بمروره يوم 23 / 8 / 2012 م ظهور محطة بنزين جديدة تحت الإنشاءبين محطة " أبو الحدير الجديدة ومدينة هيا
    * تمثل إشارة مدخل مطار الخرطوم الكيلو صفر للانطلاق في طرق الخرطوم عطبرة سواكن ومعلوم أن الخرطوم تتمدد بصورة دائرية وتحديد هذه النقطة مفيدة للجميع وكل بعد ذلك يعرف مسافاته أن كان من أهل الحلفاية أو الكدرو ... الخ
    * في الماضي كان الكيلو صفر (وسط الخرطوم) هو محطة السكة الحديد وكان المطار هو كيلو 5 ومعروف الكيلو 10
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 09-21-2012 الساعة 09:10 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  25. #25
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    أرجو الانتباه
    الذين نقلوا الجدول مسبقاً عليهم الرجوع لهذا المعدل ... لأن وزنة الأعمدة مع الصفوف لا شك أنكم لاحظتم أنها كانت مزالفة!!! لأن الجدول في المنتدى لا يرضى بجدول منسوخ من جهة أخرى وإنشاؤه يتطلب الحذر
    الجدول أعلاه صحيح
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  26. #26

    افتراضي

    جميل سردك يادكتور بدرالدين
    هذا الكلام ثوثيق هام للأجيال المتعاقبة
    وسرد تتخلله النكتة والحكمة الجميلة.
    لي مداخلات أولاً بخصوص العين وفلان سحر سيارتو ،معنا دكتور في خميس مشيط على طول بسحر نفسه وسيارتو ،مره زارني في المكتب وقال لي الجمعة المضت إشتريت لي جلابية ولبستها للجمعة وقفت أمام المراية وقلت جلابية أبيض من اللبن فقال لي لحظة خرجت من البيت للجامع إذا بها تمسك في باب البيت وتنشق نصفين،ومرة سائق سيارتو ومعه صديقه فقال له والله سيارتك نظيفة فقال له والله مما إشتريتها ما فتحت شفت مويت الراديتر،فما على السيارة إلا ترتفع درجة حرارتها للآخر وإذا بالمكينة خبطت.

    بخصوص ثقافة تغيير كفرات السيارة نحن السودانيين ومعظم العرب لايهتمون بهذه الثقافة فمسألة الكفرات ليست مسألة ماسحة بجنبة فقط،إنما هنالك أمور أخرى،مرة أقدمت على تغيير كفرات سيارتي الأربعة فسألت أحد الأخوان السوريين الذي كان له معرفة تامة بالدواليب كما يطلقون عليها الشاميين فأحب أن أورد لكم هذه المعلومات عن إطارات السيارات حتى تعم الفائدة:
    أولاً تصميم الإطار :
    تصميم الإطار موضوح بالحروف التالية :
    R : إطار بطبقات من الأحزمة الفولاذية . مثال تجد مكتوب على الإطار (P215/65R15 95H )
    B : إطار بطبقات من الأحزمة النسيجية .

    ثانياً نوع الإطار :
    يشار إلى أنواع الإطارات الشائعة الاستخدام بالحروف الثلاثة التالية :
    P : الإطارات الخاصة بسيارات الركاب . مثال تجد مكتوب على الإطار (P215/65R15 95H )
    LT : الإطارات الخاصة بالشاحنات الخفيفة .
    C : الإطارات الخاصة بالشاحنات الكبيرة .

    ثالثاً معدل السرعة :
    هو السرعة القصوى التي يتحملها الإطار في الظروف الاعتيادية ويمثل السرعة القصوى رموز حرفية .
    مثال الحرف H يمثل الحد الأقصى للسرعة وهي 210كيلو متر / ساعة (P215/65R15 95H )
    وإليك معدل السرعة ورموزها :
    L = 120كيلو متر / ساعة N = 140كيلو متر / ساعة
    P = 150كيلو متر / ساعة Q = 160كيلو متر / ساعة
    R = 170كيلومتر / ساعة S = 180 كيلومتر / ساعة
    T = 190 كيلومتر / ساعة U = 200 كيلومتر / ساعة
    H = 210كيلومتر / ساعة V = 240 كيلومتر / ساعة
    W = 270 كيلومتر / ساعة Y = 300 كيلومتر / ساعة

    رابعاً قطر الطوق او مقاس ( الجنط ) المعدني :
    إن قطر العجلة مع عرض الإطار ونسبة الارتفاع إلى العرض جميعها تحدد مقاس الإطار
    مثال قطر الطوق المعدني هو 15بوصة (P215/65R15 95H )

    خامساً مز الحمولة القصوى :
    هو رمز رقمي يمثل الحمولة القصوى والطاقة التحميلية للإطار عند السير بالسرعة المحددة وتشمل وزن السيارة والركاب والشحنة وتقاس بالكيلو جرام أو الرطل
    مثال رمز الحمولة هو 95 وهذا يعني أن الطاقة التحميلية القصوى هي 1521رطل على كل إطار (P215/65R15 95H )
    بيان بالحمولة ورموزها
    93 = 1433رطل = 650كيلو
    94 = 1477رطل = 670كيلو
    95 = 1521 رطل = 690 كيلو
    96 = 1565 رطل = 710 كيلو
    97 = 1609 رطل = 730كيلو

    سادساً الرقم التسلسلي :
    إن أهم البيانات المدونة في الرقم المتسلسل هو تاريخ الصنع
    مثال DOT تعني أن الإطار متوافق مع أنظمة وزارة المواصلات الأمريكية وأنه مصنوع في الأسبوع الثالث من عام 1996 ( 036) وننصح بعدم شراء إطار مصنوع قبل سنة واحدة .
    مثال تجده مكتوب قريب من الجنط أو الطوق DOT MAL5ABCO36

    سابعاً رمز تآكل مداس الإطار ( الدعسة )
    يوضح مدى مقاومة الإطار للتآكل وكلما زاد الرقم زادة مقاومة الإطار للتآكل .
    مثال يبلغ رمز تآكل مداس الإطار 300
    TREDWEAR 300
    ثامناً عرض الإطار / نسبة الارتفاع إلى العرض :
    يقاس عرض الإطار بالمليمتر نسبة الارتفاع إلى عرض الإطار هي نسبة بين مقطع الارتفاع ومقطع العرض للإطار
    مثال عرض الإطار نسبة الارتفاع إلى العرض هما 215/65

    تاسعاً الاحتكاك :
    هو مقياس لقدرة الإطار على الوقوف عل الأسطح الرطبة أو المبللة ويشار إليه بالحروف C.B.A.AA
    أو على معدل احتكاك يشار إليه بالرمز AA وأدنى احتكاك بالرمز C .
    مثال فإن رمز الاحتكاك هو A
    TRACTION A في المملكة العربية السعودية يوصي بشراء الإطارات ذات الرمز الاحتكاك AA.A.B

    عاشراً تاريخ الصنع :
    الطريقة الصحيحة لقراءة تاريخ تصنيع الإطار إذا كان رمز التصنيع هو 36. فإن ذلك يعني أن الإطار مصنوع في الاسبوع الثالث من عام 1996
    إذا كان رمز التصنيع هو 3701 فإن ذلك يعني أن الإطار مصنوع في الإسبوع 27 من عام 2001 مثال تجده مكتوب قريباً من الجنط DOT MAL5ABCO36

    الحادي عشر ضغط الهواء في الإطار :
    يقاس ضغط الهواء بالرطل على البوصة المربعة ( psi) أو كيلوباسكال ( kpa )
    وكل نوع من الإطارات له ضغط مختلف عن النوع الآخر فيجب قراءة مقدار الضغط على إطارات سيارتك أو مراجعة الشركة المصنعة . مثال تجده مكتوب على الإطار من جهة الجنط 240kpa (35 SPI) MAX PRESS
    تحذير !
    يجب أن لا يزيد ضغط الهواء عن المعدل الأعلى المسموح به وإلا تتم المعايرة بعد المشي مباشرة بل تريث حتى تبرد سخونة الإطارات .

    وأخيراً
    هذه بعض أسباب تلف الإطارات :
    السرعة الزائدة . التفحيط . الحمولة الزائدة . نقص ضغط الهواء في الإطار . عدم التدوير بين مواقع الإطارات . الفرملة القاسية . المحاذاة غير صحيحة للإطارات .

    الحلول :
    معاينة إطارات سيارتك للتأكد من عدم وجود تلف أو اهتراء أو شقوق . فحص ضغط هواء الإطارات مرة كل أسبوع . التدوير بين مواقع الإطارات بشكل إكس X يعني تضع الكفر الأمام يمين مكان الكفر الخلفي يسار والأمامي يسار مكان الخلفي يمين وهكذا .

    المداخلة الأخيرة : كلمة يمعسها ،ولكن نحن نقول في عاميتنا ما تعس الحمار (عس يعس عساً)ونقصد ماتحملو فوق طاقته ولكن عندما رجعت إلى لسان العرب وجدت أن العس هو السير ليلاً ويمعس أي يدلك دلكاً شديداً
    نرجو منكم الإسهاب في هذه الكلمتان (يمعس ويعس )
    لكم شكري الجزيل على أن جعلتنا نعيش معك هذه الرحلة الجميلة،
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  27. #27
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify] [/justify][justify][/justify][justify]
    الأخ الألمعي الفطن محمد خالد
    إيه دا كله !!! إيه دا كله يا هندسة ؟!!!
    والله لقد تزين هذا البوست بهذه الإضافة والإطلالة المهنية المفيدة
    والله لقد اطلعت على علوم كانت بعيدة عن نظري !!!
    واندهشت لها وأحسست بالحاجة الملحة لهذه العلوم !!!
    اقترح :
    تلخيص أهم الجوانب للمسافر العادي مثلي لإلحاقها بالجدول أعلاه ونشرهما لصالح المواطن وفي متناول وكالات الحجز والسفر بالبر والبحر
    سأودع هذا الجدول لدى فتح الرحمن محمد نصر الدين و أحمد الطيب الكامل وإدريس (صديق الصادق يوسف بجدة ) بجدة. إدريس أعجبته الفكرة وتمنى علي أن أسافر بطريق كسلا لأكمل الدائرة ورغم أنني تمنيت على من عنده هذه التجربة أن يضيف هنا ، فإنني حاجز لو ربنا سهل والأمور مشت كما نريد بإذن الله للسفر عن طريق كسلا لأتمم الحلقة في هذا الطريق "الدائري القومي " حتى الخرطوم مروراً بأربجي !!! ومحاذراً من أكثر وصلاته مأساوية والتي أفقدت أهل الجزيرة كثيرين أعزاء من أبنائها فالجزيرة تشكل 99.99 % من المدهوسين والقتلى بواسطة هذا المارد !!!
    وشكراً مرة أخرى على هذه الإضافة
    وفقك الله
    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-22-2012 الساعة 05:15 PM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  28. #28
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    تعريجة واقتراض من بوست فصاحة الدارجة السودانية
    معسَ يمعسُ
    اللفظة عربية فصيحة وما سمعتها إلا في الريف السوداني. وفي لسان العرب وجدت أنها تعني: حَمَلَ في الحرب وكرّ فهو مقدام . ومعس الأديم أو الجلد: ليّنه بالدبغ. وفي الحديث: أن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، مرّ على أسماء بنت عميس وهي تمعس إهاباً (جلداً) لها وليس هذا بعيداً عن المعني في الدارجة السودانية ، فالإثقال على الدابة يلين ظهرها ويجعلها تنفنس !!! بس الأخيرة دي ما لقيت ليها وجه فلنتوجه للدخيل من لهجاتنا المحلية

    ولك التحية الأخ الابن محمد خالد
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  29. #29
    الرئيس الفخري للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,436

    افتراضي

    [justify]
    شيء مهم أريد التنويه إليه وهو أن الطريق القومي الذي هو الأول في اعتبار أنه يصلنا بمينائنا العظيم ويمكن أن يكون باسم شريان الشرق أو "الشريان القومي" يتلوى الطريق طويلاً مثل الأصلة لا تفصيل فيها إلا عند الرأس والذنب ... فالطريق أكرت ... ليس فيه علامات تعين ممتطيه : أنا وين ؟ وعلى بعد كم من المحطة القادمة ؟ ومن البلدان الرئيسة التي يعرفها الناس؟ ولتعريفهم بما يلاقونه مما لا يعرفون. اللوحات ... اللوحات ... اللوحات ... وما في أي عذر : ما معنى رسوم العبور ؟ . أتذكر أنه في أواخر الستينيات عندما اكتمل تشييد طريق الخرطوم - مدني كانت اللوحات الباهرة المتعددة الجميلة وعلى نمط واحد تزين الشارع رغم أنه يرصدنا كالأسد الضاري ، وجعلتنا نحفظ كل معالم وعلامات الطريق ونتمتع بالذاكرة الجغرافية. وبعض أثارها ما زالت كالأطلال. هل تصدقون أنه على بعد كل كيلومتر ، قد غرزت مسلة اسمنتية تحدد لك رقم الكيلو من الخرطوم كلها على يمين القادم منها ، ولو ما مصدقيني يا ناس أربجي تجدون الآن الكيلو 143 قصاد مقابر أم دغينة قرب محطة بنزين ود الجاك الحديثة (يللا يا وجيه محمد أدينا حق الدعاية !!!). العلامات ليست للتثقيف إنها للأمن والسلامة والتموين والاستراحات والبنزين (ما تخليني سارح ومرات سارب بالليل وعلى غير هدى !) وأتقدم لكم بهذا الجدول ريثما تصمموا اللوحات الإرشادية القائمة على حساب مؤسسي منظم ، وتكفيني المبادرة وأن أكون فاعل خير !. الله فكرة : أن تقسم الطرق بنظام مدروس بين الشركات وتشجع على هذا المشروع !!! هايل . جزء من هذا حاصل ولكن أخشى أن تؤدي المنافسة والتصاريح غير المدروسة إلى الفوضى. الموضوع جد فبعض أصحاب القرى خاصة بين الخرطوم وعطبرة يريدون تعريف بلدهم وإرشاد قاصدهم بصورة أهلية، فيضعون لافتات صغيرة لا تستطيع قراءتها إلا إذا توقفت !!! وليه أتوقف ؟ "هو أنا ما عندي شغلة ؟" !! وهي غير جميلة بل منفرة أحياناً وتذكرنا بشواهد القبور!

    ***

    إتماماً للحديث عن الإجراءات لمغادرة الوطن فلا فنجد غير الصالات البائسة ... الهيلمانة (؟!) وكأنك في سوق الأغنام (ولا مؤاخذة) وأظن أنك لو كنت في زريبة المواشي لتشتري خروفاً ما واجهت المهانة والإهانة. لا أقول صالات ولكن أقول هناقر!!! مراوح قليلة وبعيدة والمفروض إنها توزع تبريد المكيفات. "مكيفات ؟ انت بتهضرب ما قلنا ليك محصورة في مكاتب المسئولين يا خلف الله ما جننتنا !!!". والكهرباء قد تقطع ، كما حدث لنا ، فهنا المشكلة: الإجراءات الورقية التي تبدأ من الشركة الناقلة تستمر وتدفع في صالة الجوازات بأمواج على الأمواج المنظرة الكهرباء وشباك الإجراء. بأفواج بعضهم يلتزم تعليمات العسكري وبعضهم "هذا فوج مقتحم لا مرحباً بهم " يريدون أن يكونوا الأوائل وهم الأواخر. ولكن للإنصاف فإجراءات الجوازات والتحقق من التأشيرة سريعة ومنضبطة بس على شرط الكهرباء تكون موجودة والشبكة غير طاشة والحمد لله المسئولون من ضباط الجوازات منضبطون وغير طاشين.
    طبعاً يا شباب كلكم تعرفون معنىً واحداً للخدمة اٌلإلزامية في السودان ولكنني أريد أن ابتكر معنىً آخر أزاحم به المعنى المتفرد لعشقي لموضوع المصطلحات !!! في الرجوع الذي لا يحتاج إلى كثير عناء تجد قريباً من بوابة الدخول – بخاصة لأصحاب السيارات – يهجم عليك أحدهم ويأخذ منك أوراق السيارة ويأمرك بصورة احترافية بالانتظار ثم يتابع بالأوراق حتى ينتهي تفتيش المسئول من السيارة ، ويركب معك المهاجم إلى صالة الجوازات فقط ليؤكد لك اسمك ورسوم المغادرة في جناح فيه الشركة ثم يسلمك أوراقك لتباشر بنفسك إجراءات ختم المغادرة. وبدون ما تشعر تجد نفسك مخدوم بالقوة وبمفاصلة في المجعول !!! وتشعر بالغبن إذ لا فرق بين المخدوم واللا مخدوم (بالمناسبة في اللغة الفصيحة ما في شيء اسمه اللا !!!) فالمخدوم مخروت ومهزوم وأوراقه ما في يده !!! صحيح هو يبعدك عن الزحمة واحتمالات النشل ! ولكن هنالك مسألة غير أخلاقية وهي أنه يستغل علاقاته وأساليبه لتخطي الصفوف ومناداة المسئول من ريموت ( والله أعلم إن كان المنادى مضاف والمنادي مضاف إليه !!! ) وهو ليس مستعجلاً لأجلك ولكن لصيد آخر. يعني يأخذ لك حق الآخرين ... أرزاق !!! "أرزاق البحر" مع الاعتذار لمتجر بيع الأسماك بمكة الذي يحمل الاسم. هؤلاء طفيليون لأن عملهم في الشمس والعراء ولا يقوم على نظام إنما ولا تعرف هوية هؤلاء المتعرضين لك. وبما أنهم على نظر المسئولين فهذه أيضاً مسئوليتهم طالما أنهم معترف بهم "الاعتراف السكوتي". ونحن لا ندعو لقطع الأرزاق وسواكن كلها بيئة خدمية ، ونحن نعرف أن مثل هذه الخدمات مفيد وتساعد في سير العمل بسلاسة ولكن بشرط أن تسير على نظام وتقنين وتحديد مسار لهم لا يغمط حق الناس ، فالنظام هو الذي يكفل ذلك ويرفع من قدر أولئك المتصدين للخدمة ، ويعطيهم الاعتبار اللائق ، ولا تجعلنا ننظر إليهم كأنهم طفيليين parasites !
    ودخلنا الباخرة
    هل تصدق أن أول لطمة لنا وفي وجه شركة عريقة أنك تحمل تذكرة عليها الحجز بالدرجة الأولي ومصدرها الشركة الأصل في جدة وليست من وكيل . وعند المدخل يفاجئك الضابط الأول (المسئول من الركاب) ، وهو يستلم جوازك التذكرة ، بقوله: أنت ما عندك غرفة !!! يا للهول !!! تذكرة مدفوعة وحجز أصيل يقول لك: نعم ولكن الوكيل الذي أكد لك لم يحجز لك من بورتسودان لأنه هناك يرقمون لك الغرفة ويصدرون لك بطاقة بلون بنفسجي أو بمبي أما في سواكن فغلطة الوكيل أنه لم يحجز لك غرفة. كلام غير مقنع :
    1- أليس الوكيل ممثلاً للشركة ويعمل على نظامها ؟
    2- ألم يورد لكم الفلوس التي دفعتها لتذكرة درجة أولى ؟
    3- ألم أحضر أنا في الميعاد وركبت نفس الباخرة التي عليها حجزي وكنت أول داخل في الباخرة ؟
    4- أليس عدد التذاكر مضبوط على عدد الغرف ؟
    5- وهل سمعنا بهذا في النقل الجوي ؟ أن تشتري تذكرة وتؤكد حجزاً ولا تجد مقعداً
    6- قد أفهم أنني لا بد سيكون لي غرفة ولكن لأن الوكيل ما كتبها (وهذا عيب نظام الشركة وليس الوكيل) انتظر حتى نسكن ذوي الغرف المحددة ثم نسكنك ولكنت لم أفجع وإن كنت سأغضب أيضاً ... نحن في عصر النت والشبكات فكيف يفوت ذلك على شركة عريقة ... ولكن أقولها إن نظرة الكثيرين للمسافرين بالبحر نظرة دونية وهذه هي المصيبة فقد استمتعت برحلة البحر ونقشت في ذاكرتي وأتمنى أن أكررها .... هل تصدقون كنا كثيرين وكل من عرفته في بهو الانتظار (ساعات) وجدوا غرفاً ولكن بعد إهانة وكأنها تصدق منهم علينا وبفلوسنا .
    وأخيراً:
    عوداً على السرقة من السيارات ولا ندري أين يحصل ؟ في جدة أم في سواكن أم هنا هناك . أخونا د. فضل الله استلم سيارته في جدة ناقصاً كرتونتي مانجو ( معليش المتوقعون يعذرون ) أخونا د.يوسف القاضي كانت في يده 500 ريال نسيها في السيارة ولما استلمها لم يجد ال 500 طبيعي يا مولانا !!!الراجل ما عارف أنها سيارة قاضي بيقطع اليد والرأس واللسان لكن معليش (في البسرقوا الكحل من العين). ما عارف كيف تعالج المسألة فلا بد أن تسلم السيارة مفتوحة وبمفتاحها والذي نوكل مهمة الإدخال أو الإخراج يجد فرصة للعبث والسرقة للساهلة وما علينا ألا نسهل له وتذكر هذه النصيحة دائماً.
    ولكن يا خلف الله ما عذبتنا !!!
    هذا أهم ما أردت قوله فأرجو أن أكون قد قدمت شيئاً له فائدة واعذروني إذا جانبت الانضباط أو اللياقة.
    [/justify]
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبعِ السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •